The Kusnacht Practice Logo

مركز العلاج الأكثر تميزًا في العالم

مصحة لعلاج الادمان الجسدي والنفسي في سويسرا

إننا نتعامل مع أوسع مجموعة من الاضطرابات النفسية والاعتمادية، وذلك في خصوصية تامة ضمن بيئة فاخرة. يُعالج فريقنا الشهير دوليًا والمكون من الأطباء والأطباء النفسيين مريضًا واحدًا فقط في المرة الواحدة (ولا يتم ذلك مطلقًا في مجموعات)، وذلك من أجل تحديد الأسباب الكامنة وراء المشكلة.

احجز موعد استشارة

لماذا تقوم باختيارنا؟

لماذا تقوم باختيارنا؟

1 - معايير التميز السويسرية

نُعد مقدم الرعاية الصحية ذات الجودة العالية الرائد في العالم وذلك للمرضى الدوليين الذين يحتاجون إلى أفضل علاج بالإضافة إلى التقدير والراحة. ونقدم لكل مريض مستويات عالية من الخدمة السويسرية الفاخرة من فئة 5 نجوم، ويتم ذلك في سرية تامة.

نهج فريد ومكثف

2 - نهج فريد ومكثف

لدى كل مريض فريق رعاية خاص به، يقوم بمعالجة طالب العلاج بشكل فردي، وذلك من أجل تقديم خطة علاجية مصممة خصيصًا للتعافي. وهذا يتيح للمرضى الاستفادة من البرنامج المكثف لمدة تصل إلى 8 ساعات يوميًا من جلسات فردية عالية الكفاءة.

البحث وراء الأعراض

3 - البحث وراء الأعراض

إننا نعتقد أن الطريقة الوحيدة لعلاج غالبية الاضطرابات النفسية والاعتمادية هي البحث وراء الأعراض من أجل تحديد الأسباب الجذرية للمشكلة. ولا يمكن تحقيق الهدف النهائي المتمثل في التعافي الدائم بنجاح إلا عندما يتم ذلك.

طرق وأساليب مثبتة

4 - طرق وأساليب مثبتة

يتبنى الخبراء العلاجيين لدينا نهج فريد يجمع بين أحدث التطورات العلمية والعلاج السريري جنبًا إلى جنب مع العلاجات التكميلية. وهذا يتيح للمرضى الاستفادة من مجموعة واسعة من الإجراءات الفعالة للغاية، بما في ذلك برنامج الخطوات الاثنا عشر عند اللزوم.

كيف يمكن أن نساعد

استعادة التوازن الجزيئي الحيوي (علاج بيو ار)

استعادة التوازن الجزيئي الحيوي (علاج بيو ار)

تجديد الحيوية للجسم والدماغ بطريقة علمية

يُعد استعادة التوازن الجزيئي الحيوي (علاج بيو ار) علاجًا طبيًا مبتكرًا تم تطويره من قبل مركز كوشناخت لتصحيح الاختلالات الضارة في الكيمياء الحيوية لدينا. فهو يحسن الصحة الجسمانية والسلامة العاطفية، وفقدان الوزن ومكافحة الشيخوخة عن طريق تركيبة المغذيات الدقيقة الفريدة المُقدمة لكل مريض.

يكون علاج بيو ار فعالاً بشكل خاص في علاج الإدمان، والذي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالاختلالات المركبة في كيمياء الدماغ. من خلال استعادة التوازن في الدماغ والجسم إلى مستوياته الصحية، فإن علاج بيو ار يُعزز للغاية فرص التعافي الناجح. المزيد

شهادات الزبائن

  • توم، ٣٦ عاماً

    ببساطة لا توجد كلمات بإمكانها وصف مدى امتناننا وتقديرنا تجاه ما قدمتموه ليس له ولعائلته فحسب، بل لكل موظف وشخص شارك بشكل مباشر. إن مستقبلنا قد أصبح متاحاً، نشكركم على جهودكم في مركز كوشناخت براكتس! "شكراً لكم" بالنيابة عن 30 عائلة أخرى تأثرت كثيراً بمساعدتكم وجهودكم!

  • أورس، 45 عاماً.

    لقد عانيت من الصدفية لسنوات عديدة، لكن فور أن بدأت العلاج باستخدام برنامج البيو أر، أخيراَ تحسنت بشرتي! وتخلصت من الشكوى الدائمة حيال مشاكل بشرتي لما يقارب الستة أشهر حتى الآن. إنها طريقة حياة جديدة كلياً. لقد أخبرت أحد زملائي عن البرنامج و وصيته أن يبدأ به.

  • كارولين، 26 عاماً

    قبل أن أبدأ رحلتي العلاجية في مركز كوشناخت براكتس، قضيت 3 سنوات من حياتي في ما يقارب 15 مركزاً للعلاج، وتوفيت سريرياً إثر جرعة زائدة. وبعد أن أكملت شهرين فقط كعميل مقيم تحت العناية والرعاية. تمكنت من الشفاء والعودة لرصانتي خلال 18 شهراً فقط.

  • ماثيو، 50 عاما

    لقد كنت رائداً وناجحاً في مجال عملي، لكنني كنت أنكر حقيقة أن حياتي كانت غير قابلة للإدارة بسبب الكحول. في البداية، كنت أريد إزالة السموم وخسارة الوزن، ولكن لحسن الحظ تمكن كادر مركز كوشناخت براكتس من تحديد القضايا الأساسية التي تسبب إدماني. وقد جعلني هذا الأمر في وضع الشفاء أولاً والآن عادت حياتي إلى المسار الصحيح من الناحية المهنية والعائلية.

  • كاري، 39 عاماً

    لقد كنت سيدة أعمال ناجحة للغاية وكرست حياتي لمهنتي، وقد كنت مرهقة إلى حد كبير نفسياً وجسدياً عندما أتيت إلى مركز كوشناخت براكتس،  كنت صورة من شخصيتي القديمة. أما الآن فأنا أعرف جيداً كيف اتحكم بعواطفي وأتفاعل مع الضغوطات بشكل إيجابي. – كاري، 39 عاماً.

  • ألبرت، 37 عاماً

    يبدو أن عامين من العلاج الفردي للإدمان على المخدرات والجنس قد أتت أكلها. حاولت تعيين طاهي عندما عدت. مكان مذهل للإقامة والعلاج والتخلص من السموم!

  • هيا، 42 عاماً

    كنت أعاني بشدة من اضطراب ثنائي القطب واضطرابات الشخصية وقد تسبب هذا الأمر بتفكك زواجي؛ قدم لي كادر مركز كوشناخت براتس  الدعم والحب الغير مشروط. لقد جربت مراكز علاج أخرى فيما سبق ولكن العلاج والرعاية الصحية لدى مركز كوشناخت براكتس هما اللذان ساعداني على التعافي من اضطراب ثنائي القطب.