Menu The Kusnacht Practice Logo

Back

جلسات كرسي ساتوري

A dark leather chair

نقدم لطالبي العلاج لدينا فرصة للاستفادة بالمزايا العلاجية بفضل ما يحصلون عليه من درجات عالية من الاسترخاء والدخول في حالة من التأمل وذلك بالاستعانة بكرسي ساتوري (كلمة "ساتوري" تعني الاستنارة).

إنه جهاز لتحقيق الصحة والعافية، فهو يتكون من كرسي للاستلقاء يحرر الجسم من الشعور بقيود الوزن ويصدر ترددات اهتزازية خاصة تحدث برفق منتشرةً في أنحاء الجسم في الوقت الذي تحظى فيه بالاسترخاء والاستماع إلى أصوات وموسيقى بتقنية Quantum Harmonics من خلال سماعات للرأس.

إن مفعول هذا المزيج من الاهتزازات والأصوات يتمثل في التأثير على الموجات الدماغية بطريقة تحقق مستويات عالية من الاسترخاء أثناء دخولك في حالة تأملية.

ويؤدي ذلك إلى حدوث توازن جسماني بمراكز الطاقة الطبيعية بالجسم، كما يثمر الاستغراق في حالتي التأمل والاسترخاء عن تجديد حيوية الذهن والجسم.

فوائد كرسي ساتوري

ثمة اتفاق بين ممارسات التأمل العريقة وعلوم القرن الحادي والعشرين على فوائد الدخول في حالة من الاسترخاء العميق، حيث نتمكن من الشعور بالهدوء والسكينة.

كما تتزايد الأبحاث العلمية التي تسعى إلى إثبات التأثير الفائق للموسيقى والأصوات على الذهن والجسم. ويزداد استخدام العلاج السماعي للمساعدة على علاج مرضى السرطان، والأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، والأفراد الذين يمرون بمرحلة التعافي من الإدمان، وكل من يهتم بتقليل الضغوط النفسية وزيادة الهدوء النفسي في حياته.

وقد لجات القوات العسكرية الأمريكية إلى الاستعانة بكرسي ساتوري لمساعدة الجنود المقاتلين العائدين من الحرب على استعادة التوازن بين الجسم والذهن لديهم على نحو سريع من أجل خفض احتمالية إصابتهم بأمراض معوقة نفسيًا مثل الاكتئاب، أو القلق، أو الصدمة النفسية. 

إن جلسات كرسي ساتوري تشبه أساليب الارتجاع العصبي من حيث تأثيرها على الجوانب الذهنية والجسمانية والروحية، باستخدام مزيج موجه من الرموز المصورة والعناصر المرئية مع التحفيز من خلال إدراك بعض الاهتزازات.