Menu The Kusnacht Practice Logo

الاكتئاب

الاكتئاب يؤثر على 320 مليون نسمة*

يمكن أن يتخذ الاكتئاب أشكالاً مختلفة

يعاني الكثير من الأشخاص من الحالات المزاجية السيئة لفترات زمنية قصيرة، ولكن عندما يصبح هذا الأمر عاملاً مدمرًا على نحوٍ منتظم، فربما يكون مؤشرًا على شيء أكثر خطورة بكثير.

الاكتئاب هو اضطراب نفسي شائع يمكن أن يؤثر في الأشخاص من جميع الأعمار. تتخذ الأعراض العديد من الأشكال المختلفة ويمكن أن تشمل القلق النفسي، ونقص الطاقة، وضعف التركيز، والشعور بالأوجاع والآلام غير المفسرة، وفقدان الرغبة الجنسية، وزيادة الوزن (أو فقدان الوزن)، والأرق، و الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، والشعور العام بأن الحياة لم تعد تبدو تستحق العيش.

إن كثير من الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يجدون أن حالتهم المزاجية سيئة بصورة خاصة في الصباح.  يمكن أن تكون هذه المشاعر الخاصة بالخوف أو الحزن أو انعدام القيمة مدمرة للغاية ويمكن أن تحد بشدة من قدرة الفرد على العمل بشكلٍ طبيعي في المنزل أو العمل.

النطاق الخفي لانتشار الإصابة بالاكتئاب

يمكن للأفراد المصابين بالاكتئاب أن يشعروا بمشاعر اليأس أو الذنب وقد يلومون أنفسهم بسبب حالتهم النفسية.  و في الواقع، يعد الاكتئاب مرضًا يمكن علاجه لدرجة أن واحد من كل خمسة أشخاص تقريبًا سوف يُصاب به في مرحلة ما من حياته.  قد يستمر ظهور الأعراض لعدة أشهر أو حتى أعوام، ويمكن أن يؤثر الاكتئاب على الطريقة التي يفكر بها الشخص وتصرفاته.

لقد قدرت إحدى الدراسات التي أجرتها منظمة الصحة العالمية أن هناك ما يزيد عن 320 مليون شخص يعانون من الاكتئاب. ويُشار إلى هذه الحالة المرضية باعتبارها عامل مساهم رئيسي في العبء العالمي الكلي الناجم عن المرض. وفقًا للجمعية الأمريكية لمقاومة القلق النفسي والاكتئاب، يعاني السكان بنسبة تتراوح ما بين 3% و 5% من الاكتئاب الشديد في كل لحظة.

أسباب الاكتئاب والخسائر الناجمة عنه

قد يواجه الشخص الذي يعاني من نوبة اكتئاب خفيفة صعوبة في الاستمرار في تأدية الأعمال الاعتيادية أو ممارسة الأنشطة الاجتماعية. ومن غير المرجح أن يكون أولئك المصابين بالاكتئاب الشديد قادرين على العيش كبشر طبيعيين. وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها، يرتبط الاكتئاب بزيادة خطر الوفيات نتيجة الانتحار، وأمراض القلب، وغيرها من الأسباب.

يمكن أن يُصاب الشخص بالاكتئاب نتيجة التعرض لمجموعة من العوامل التي تكون جسمانية أو نفسية أو كيميائية حيوية أو جينية. كما يمكن أن يحدث بسبب العوامل الاجتماعية وأحداث الحياة الأليمة مثل فقدان شخص عزيز، والإساءة الجنسية أو الجسمانية، والضغط العصبي الشديد.  ومع ذلك، يمكن أن يُصاب الشخص أيضًا بالاكتئاب ويستمر لفترات زمنية طويلة حتى عندما لا يكون هناك سبب واضح لذلك. وبالتالي من الضروري السعي للحصول على مساعدة المتخصصين، لذا يُرجى الاتصال بنا.

روابط مفيدة:

الجمعية الأمريكية لمقاومة القلق النفسي والاكتئاب

منظمة الصحة العالمية 

مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (الاكتئاب والانتحار وأمراض القلب)

انتقل إلى العلاج والتكاليف

الاتصال