Anxiety txpa8736889 Dp I300 Original Delivery 2906935 graded retouched v1 2022 02 06 ZB

إقامة علاجية فاخرة لعلاج اضطرابات القلق في سويسرا

الشعور بالقلق كثيرًا ما يمكنه تحسين الأداء ومساعدتنا كبشر على اكتشاف الخطر أو الأخطاء، ويمكن أن يشعر الشخص بهذا عندما يكون على وشك إلقاء خطبة أو إجراء اختبار. كن مطمئنًا، فالقلق النفسي شعور إنساني طبيعي تمامًا يشعر به الجميع في مرحلة ما من حياتهم؛ ربما عند مواجهتهم موقف مهدد أو مربك.

يمكن أن تتراوح شدة الشعور بالقلق النفسي من الاعتدال إلى الحدة، وعند أغلب الناس، ستتلاشي هذه المشاعر بعد انتهاء الموقف الضاغط. إلا أن بإمكان هذه المشاعر أن تستمر لدى البعض، مما يؤدي إلى تطور مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية نتيجة لذلك.

إذا كنت تشعر بأن هذا ينطبق عليك، لا تقلق، فما هذا إلا مجرد عقبة صغيرة يمكنك تخطيها، فاضطرابات القلق يمكن علاجها بأساليب علاجية مختلفة.


عن مركز كوشناخت

يشتهر مركز كوشناخت بتوفير نهج شامل لعلاج القلق من خلال استعادة توازن الجسد والعقل والروح في بيئة تتميز بالدفء والتفهم والاهتمام المطلق والمتخصص والدقة والشفافية، كما يتميز المركز بموقعه المتميز على مقربة من بحيرة زيورخ بمياهها النقية وشواطئها الجميلة المحاطة بالطبيعة الخلابة والهواء النقي.

تجمع منشآت المركز الحديثة بين معايير التميز السويسرية والرفاهية والتقنيات المتطورة بالإضافة إلى الخبرات الطبية المشهورة عالميًا في بيئة تتسم بالتفهم والحساسية.

يُعامل كل عميل بشكل فريد وخاص في محل إقامته الفاخر من فئة الخمس نجوم ويتم تزويده بخدمات تتسم بأعلى معايير الاحترافية والرعاية والخصوصية في سرية تامة.

ما هي اضطرابات القلق؟

أحيانًا يمكن أن تكون بعض المشاعر آلية دفاع إيجابية بشكلها البسيط، ولكنها قد تتطور إلى شيء أكثر خطورة، وهذا ما ينطبق على مشاعر القلق النفسي، فالأمر يتعلق فعليًا بمشاعر قلق مستمرة وعدم ارتياح وتخوف تمنع الشخص القلوق من الحياة بشكل طبيعي، الأمر أن يكون مستنزفًا للطاقة للعديد من الأشخاص.

هناك عددًا من أنواع اضطرابات القلق المختلفة؛ تتضمن اضطرابات الصدمة النفسية (ASD)، اضطراب الوسواس القهري (OCD)، اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، ومختلف أنواع الرهاب أو الفوبيا. ويمكن لاضطرابات القلق أن تحدث مع حالات أخرى مثل الاكتئاب، الانفصام، اضطراب ثنائي القطب، ويمكن أن تؤدي للأسف إلى إيذاء النفس والانتحار في الحالات الشديدة.

يشير اضطراب القلق العام (GAD) أو القلق النفسي إلى مشاعر قلق دخيلة ومستمرة، حيث يعاني الفرد للتأقلم مع مخاوفه وتوتره، ويعد من الاضطرابات النفسية الشائعة التي يمكن لأعراضها أن تتفاوت في الحدة من شخص لآخر.

لا يتمكن الكثيرون من التعامل مع الحياة ووضع الأمور في نصابها الصحيح ويفكرون بطريقة كارثية وتهويل للأمور، مفكرين ومعتقدين بأن الأمور أسوأ مما هي عليه بالفعل. بالنسبة للأصدقاء والمقربين من الشخص الذي يعاني من اضطراب القلق النفسي فقد يبدو سلوكه بالنسبة لهم غير منطقي وأفعاله غير مبررة، الأمر الذي يمكن أن يتسبب في مشكلات في العلاقات والعمل، ويمكنه أيضًا التأثير على القدرة على الاستمتاع بمختلف النشاطات والهوايات. لهذا من الضروري طلب المساعدة إذا كنت تشعر على هذا النحو.

أغلب من يعانون من القلق النفسي - ما يقرب من 10% من السكان في العالم -في مرحلة ما من حياتهم، ينجحون في تحقيق التعافي التام بمساعدة المتخصصين وإرشادهم.

أعراض اضطرابات القلق

  • القلق المفرط.

  • تجنب المواقف الاجتماعية والرغبة في الهرب منها.

  • أفكار متسارعة، وصعوبة في التركيز.

  • الشعور بالضيق.

  • نوبات الهلع.

  • التعرق.

  • آلام في العضلات وشد عضلي.

  • الشعور بالإرهاق/واضطرابات في النوم.

  • تسارع نبضات القلب.

علاجاً مخصصًا لاضطراب القلق وفقًا لاحتياجاتك الفردية

تتم معاملة كل عميل بمركز كوشناخت بشكل فريد ولهذا السبب عند علاج القلق النفسي، يضع فريقنا المختص خطة علاجية مخصصة ومفصلة لأي شخص يعاني من أحد اضطرابات القلق.

نعزز رحلة التعافي من خلال نهج مراع ومتعاطف وشامل جسديًا ونفسيًا وروحيًا؛ الجسد والعقل والطاقة. كما نشتهر بالتكتم، لهذا سيشعر المريض بالخصوصية التامة أثناء رحلة التعافي في مكان رائع.

أولًا، سنُجري اختبار طبي دقيق ومفصل للتأكد من عدم وجود أية مشكلات صحية مساهمة في الأعراض، فأحيانًا يكون الوضع كذلك.

بعد ذلك، في مركز كوشناخت لعلاج اضطرابات القلق، سيقوم فريقنا المتخصص والأخصائيين والأطباء النفسيين المعتمدين، بالتحدث مع المريض بشأن مشاعره ووضع خطة فريدة مثبتة علميًا لتحسين حالته ومساعدته على التحسن والشعور على نحو أفضل.

يتضمن برنامج التعافي للعلاج المعرفي السلوكي، التأمل، أدوية مضادة للقلق وغير ذلك الكثير من الطرق لعلاج القلق النفسي بدون أدوية التي تتم في محيط فاخر ومريح.

سيساعد هذا المريض على التحكم في قلقه وقد يحدث هذا بشكل سريع لدرجة مفاجئة، لهذا لا تُحبط أو تستسلم لأن المشكلة قابلة للعلاج.

"عندما تكون قلقًا، تشعر بعدم وجود مكان يمكنك اللجوء إليه وأنك وحيد وبلا حيلة. إلا أن هناك حلًا- أتمنى فقط لو لجأت إلى مركز كوشناخت في وقت سابق. الآن، أتمتع بحياة صحية من جديد وكل شيء في أفضل حال".

آنا، 34 عامًا