Nicotine txp2d92d69btn J300 Large 520757 graded retouched v1 2022 02 06 ZB

إقامة فاخرة لعلاج إدمان النيكوتين في سويسرا

النيكوتين عبارة عن مادة كيميائية توجد في التبغ ويمكن إدمانها مثل المخدّرات والكحول.

يواجه الكثيرون صعوبة بالغة في الإقلاع عن التدخين رغم محاولاتهم الحثيثة. وتحمل الآثار غير المباشرة للإدمان على النيكوتين العديد من المخاطر الجسيمة على صحّة الإنسان العامّة، وقد تؤدّي في النهاية إلى الوفاة نتيجة التعرّض لأمراض مثل سرطان الفم أو الرئة.

وأقرّت منظّمة الصحّة العالمية (WHO) بأن تلقّي الدعم المناسب يضاعف من فرص التخلّص من إدمان النيكوتين، لذلك فإن كنت تعاني من تلك المشكلة، فقد وصلت إلى المكان المناسب.

عن مركز كوشناخت

يوفّر مركز كوشناخت رعاية صحيّة شاملة في بيئة علاجية فائقة التميّز وسط أحضان الطبيعة على مقربة من ضفاف بحيرة زيورخ الساحرة. وتسأهمّ تلك البيئة المثالية في تعزيز نتائج برامج العلاج من إدمان النيكوتين المتكاملة والتي تهدف إلى استعادة توازن العقل والجسم والطاقة معاً.

كما يولي المركز اهتماماً بالغاً لتوفير سبل وأشكال الراحة والرفاهية كافّةً، وذلك من خلال منشآته الحديثة والمتفاقمة المُصمّمة وفق أعلى المعايير السويسرية للتميّز، ويتمّ التعامل مع كلّ عميل بسريّة تامّة داخل محلّ إقامته الخاص والفاخر من فئة خمس نجوم، حيث يتلقّى خدمة على أعلى مستوى من الجودة.

ما هو إدمان النيكوتين؟

يسبّب التدخين ومادة النيكوتين الأذى لأعضاء الجسم كافّة، وليس في ذلك ما يدعو للدهشة، فالسجائر تحتوي على 4,000 مادة كيميائية. مختلفة! والأدهى أن 250 مادة منها تُعرف بأنها مواد ضارّة بالصحّة، بما في ذلك 50 مادة مُسببة للسرطان، وبناءً على ذلك يمكن أن تكون الآثار المترتّبة على التدخين وخيمة ومدمرة.

يسيطر النيكوتين بصورة بالغة على الإنسان، ما يجعل التدخين من بين العادات التي تُحكِم قبضتها على الإنسان فيصعب التخلّص منها. إلا أنّ العلاج من إدمان النيكوتين أصبح ممكناً عند تلقّي المساعدة والدعم من قبل المتخصّصين.

وسواءٌ أكنت أنت تعاني من تلك المشكلة، أو أيّ من أفراد أسرتك، فلا تفقد الأمل، إذ يمكن لخبرائنا مساعدتك للتخلّص من إدمان النيكوتين وإرشادك إلى الطريق الصحيّح للتخلّص نهائيّاً من الإدمان والتعافي التامّ.

أعراض إدمان النيكوتين التي عليك ملاحظتها:

  • المعاناة من شدّة أعراض الانسحاب عند محاولات الإقلاع عن التدخين، ويمكن تبيّن ذلك من فرط التعرّق، أو ارتعاش اليدين، أو التوتّر، أو سرعة ضربات القلب.
  • الحاجة للتدخين بعد تناول الوجبات، أو بعد مرور فترة طويلة دون تدخين.
  • التمادي في التدخين رغم التعرّض للمشكلات الصحيّة.
  • الاحتياج إلى استهلاك منتجات التبغ للشعور بأنك "طبيعي".
  • تدخين التبغ في حالات التوتّر.

علاج مخصّص لإدمان النيكوتين وفقاً لاحتياجاتك الشخصيّة

نحن في مركز كوشناخت نشعر بالتعاطف مع من يعانون من إدمان النيكوتين ونتفهّم طبيعة حالتهم بصورة كاملة. ولذا، فإن مهمّتنا الأولى تتمثّل في تحريرهم من قيود هذا الإدمان وتمكينهم من استعادة طاقتهم، وصحّتهم العقلية، والجسمانية.

وما يزيدنا إيجابيّة في هذا السياق، هو أن العديد من المدخّنين تمكّنوا من التخلّص من إدمان النيكوتين بنجاح. فمع أن المشكلة الأساسية تكمن في الرغبة المُلحة في التدخين التي تزداد مع محاولة الامتناع عنه، إلا أنّه مع تلقي الرعاية المثالية والدعم من الأطباء المتخصّصين، يمكن تحقيق ذلك بسهولة ويُسر.

أنت شخص مميّز ومستقلّ، وتلك هي القاعدة التي تقوم عليها خططنا العلاجية التي يتمّ تصميمها بشكل خاص لعلاج إدمان النيكوتين، بعد الفحص وجلسات التشاور، وذلك لضمان توافقها الكامل والتامّ مع طبيعة حالة كلّ مريض واحتياجاته الشخصيّة، وبالتالي الحصول على أفضل النتائج بأقلّ وقت ممكن.

فصحّتك ومستقبلك يجب أن يكونا على رأس أولوياتك دائماً وألا تُهمل أيّاً منهما. لهذا يوفّر مركز كوشناخت أعلى مستويات الرعاية الصحيّة على أيدي نخبة من المتخصّصين ذوي الخبرة، وذلك في أجواء هادئة وفاخرة تعزّز تأثير الخطّة العلاجية وتضمن لك استعادة حياتك بشكل أفضل بكثير، بجانب التعافي التامّ من النيكوتين.

في مركز كوشناخت، السرّية والتكتم أساسيّان في عملنا، ونحن نعزّز التعافي من خلال التعاطف والثقة المتبادلة.

"كان علاجي في مركز كوشناخت بمثابة نسمة من الهواء النقيّ بكلّ ما تحمله الكلمة من معنى. كنت قد جرّبت بالفعل كلّ الأساليب المتاحة للتخلّص من التدخين من دون جدوى، أما الآن فأشعر حقاً بأنني إنسان جديد."

هاريس، 54 عامًا