The Kusnacht Practice Logo
NEWS

READ MORE
/

ادمان القمار (المقامرة المَرضية)

* الإدمان على المقامرة يرتبط بالانتحار

الاضطراب

المقامرة ممارسة تؤدي إلى ادمان القمار

يرى العديد من الناس أن سبل التسلية مثل الألعاب المتاحة عبر الإنترنت، أو ألعاب ماكينة الحظ (سلوت ماشين)، أو لعبة بلاك جاك، أو سباق الخيول، أو زيارة كازينو القمار هي أنواع من الترفيه.

وبالرغم من ذلك، فإن ما يبدأ كهواية تتم ممارستها بغرض اللهو يتحول في أغلب الأحيان إلى الادمان على القمار أو مقامرة مرضية، فادمان القمار عبارة عن مرض تتصاعد حدته ويمكن أن يصل لدرجة التدمير الذي لا يطال صاحب المشكلة فحسب بل يطال أيضًا المحيطين به. يقع ممارسي المقامرة المَرضية في فخ إدمان الحماسة والتشوق للمراهنة على المزيد والمزيد من المبالغ المالية والمخاطرة بما هو أثمن، وغالبًا ما يؤدي ذلك إلى نتائج كارثية.

ويمكن أن تستحوذ المراهنة على ذهن من يعانون من مشكلة ادمان القمار، استحواذًا تامًا وقد يمرون بحالة من شدة الضجر والميل للعصبية إذا ما حاولوا التوقف عن ذلك.

الأضرار التي تلحق بالفرد جراء ادمان القمار

 يمكن أن يتسبب إدمان المقامرة في الإضرار الشديد بالصحة الذهنية والجسمانية وقد تؤدي إلى خسائر مادية فادحة و/أو الموت. وكشفت دراسة مشتركة أجرتها جامعة ييل مع هيئة كونيتيكت لمواجهة إدمان المقامرة  أن واحد من بين كل خمسة مقامرين ممن اتصلوا بخط المساندة قد سبق له محاولة الانتحار.

وتشير التقديرات إلى وجود ما يقرب من 8 مليون * فرد في الولايات المتحدة وحدها يعاني من مشكلات تتعلق بالمقامرة، وقد تضرر ربعهم بشدة من جراء ذلك.  ويعادل ذلك الرقم ما يقرب من 2.5% من تعداد السكان.

إن معاناة ممارسي المقامرة المَرضية من الإنكار وفقدان السيطرة على النفس وتسلط سلوكيات عليهم تشبه معاناة من يعانون من الإدمان المادي مثل إدمان المخدرات أو الكحوليات.

أسباب الادمان على القمار (المقامرة المَرضية) 

يجدر بنا الاهتمام بالعلم بأن الادمان على القمار قد ينتج عن مجموعة من الأسباب النفسية والجينية والجسمانية والاجتماعية.

ونظرًا لتسلط الأفكار على الشخص الذي تتسم به طبيعة هذا الاضطراب، فإن من يعاني من تلك المشكلة لا يتمتع إلا بقدر ضئيل للغاية من السيطرة على تصرفاته وقد يصبح من المستحيل بالنسبة إليه التوقف عن المقامرة بالاستعانة بقوة الإرادة وحدها. وتشتمل العوامل المساهمة في ادمان القمار على:

– اضطرابات المزاج

– الاختلالات الكيميائية الحيوية 

– الاختلالات الكيميائية العصبية

– الأحداث اليومية التي تسبب ضغوطًا نفسية 

– التعرض للإيذاء في مرحلة الطفولة.

إن مواجهة تلك المشكلات قد تمثل إجراءات صعبة ومعقدة، ومن ثم يُنصح باللجوء إلى المشورة الطبية لمعرفة أفضل الفرص للنجاح في التعافي. ولحسن الحظ، يمكن بفضل الدعم والرعاية التغلب على ادمان المقامرة. لمعرفة المزيد من التفاصيل يُرجى الاتصال بنا.

انتقل إلى العلاج والتكاليف

يسعدنا أن نعلن أن “كوسنيكت براكتيس” تعمل بكامل طاقتها و أن السلطات السويسرية تمنح عملاءنا الدوليين حق مرور المعابر الحدودية.

لا يزال بروتوكول السلامة الصحية ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) ساريا بشكل صارم وفقا لتوجيهات هيئة الصحة السويسرية.

لجميع طلبات الرعاية يرجي الاتصال علي الرقم : 414344996050+

[email protected]