Menu The Kusnacht Practice Logo

Back

العلاج النفسي / العلاج الإدراكي

Person writing on a clipboard with lady in background

 نقدم علاجًا نفسيًا رفيع المستوى على أيدي أطباء نفسيين مؤهلين ومعالجين نفسيين مدربين. ويشمل ذلك العلاج السلوكي الإدراكي (CBT)، وهو علاج قائم على المناقشة ويتم تقديمه في جلسات علاجية فردية على أيدي معالج نفسي خلال عدد من الجلسات.  كما نقدم العلاج وفقًا لعلم النفس الإيجابي.

خلال فترة العلاج السلوكي الإدراكي (CBT)، يتم تشجيع الأب على تحديد أية أنماط من الأفكار والمشاعر والأفعال التي تقوي الشعور بالسلبية في حياتهم. يتعلم المرضى استراتيجيات لكسر هذه الأنماط، ويقومون بممارسة تلك الاستراتيجيات خارج نطاق جلسات العلاج، وغالبًا ما يحتفظون بمذكرات لتسجيل تجاربهم.

يتعامل العلاج السلوكي الإدراكي (CBT) بشكل رئيسي مع الحاضر بدلاً من الماضي، وله نهج منطقي لحل المشاكل، وذلك من خلال تعاون طالب العلاج والمعالج النفسي في العمل معًا على إيجاد حلول جديدة.

فوائد العلاج الإدراكي

لقد اتضحت الفعالية الشديدة لهذا العلاج فيما يخص حالات الاكتئاب واضطرابات القلق النفسي، وهناك الآن أدلة جيدة على أن العلاج السلوكي الإدراكي (CBT) المصمم خصيصًا لإساءة استخدام المواد قد يكون علاجًا فعالاً لكل من الاستخدام الضار والاعتماد على المخدرات أو الكحول.

تتواجد مشاكل الاكتئاب والقلق عادةً مع إساءة استخدام المواد، وفي مثل هذه الحالات تتضح القيمة الخاصة للنهج الإدراكي. كما أنه يمكن استخدامه للمساعدة في علاج الاضطرابات المرتبطة بتناول الطعام.

يؤكد هذا النوع من العلاج بأن الأفكار والمشاعر السلبية يمكن أن تؤدي إلى محاصرة الفرد في دورة مدمرة. قد يكون الشعور في هذا الموقف عارمًا، ولكن يهدف العلاج السلوكي الإدراكي (CBT) إلى التغلب على ذلك من خلال فحص مختلف عناصر مشكلة بتقسيمها إلى أجزاء قابلة للإدارة، وذلك من أجل تسهيل التغيير والوصول إلى مزيد من الرفاهية.

 

راجع أيضًا: العلاج وفقًا لعلم النفس الإيجابي