اتصل بنا في أي وقت +41 43 499 60 50
Menu The Kusnacht Practice Logo

Back

العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR)

A close up of an eye

إن EMDR هو اختصار لاسم طريقة علاجية تُسمى الاستثارة الثنائية لحركة العين. لقد تم ابتكار تلك الطريقة في الأساس لعلاج حالات الصدمة النفسية الشديدة الناتجة عن أحداث مزعجة مثل التعرض للإيذاء الجنسي أو التعذيب أو الإهمال في مرحلة الطفولة.

واتسع في الوقت الحالي نطاق تطبيق طريقة العلاج EMDR ليشمل علاج الاضطرابات النفسية والعقلية، بما يشمل إدمان الكحوليات وإدمان المخدرات وحالات الاكتئاب.  وتتسم تلك الطريقة بدرجة عالية من الفعالية لعلاج لطالب العلاج الذين يرغبون في تحسين قدرتهم على التعامل مع المحن التي يمرون بها وجدانيًا أو جسمانيًا.

فعندما يتعرض الفرد لصدمة نفسية، سواء كانت حادثًا قد يسبب الوفاة أو أمرًا يبدو أقل أهمية من ذلك مثل الشعور بالحقارة، قد يستمر تأثير ذلك لسنوات عديدة.

وذلك لأن المخ لم يستطع التعامل مع الصدمة النفسية، الأمر الذي قد ينتج عنه رؤية كوابيس واسترجاع مشاهد من الماضي والإتيان بسلوكيات قد لا يبدو ارتباطها بالحدث الأصلي واضحًا.

كيف تتم المعالجة بطريقة EMDR؟

يشمل العلاج بطريقة EMDR تحريك العين من جانب إلى آخر في مجموعة من الحركات أو أشكال أخرى من الاستشارة الثنائية للتعامل مع الصدمة بطريقة صحية.

إن تلك الطريقة العلاجية استحدثتها د. "فرانسين شابيرو" في عام 1987. ويسترجع طالب العلاج خلال جلسات العلاج بطريقة EMDR التجربة التي تسبب مشاعر الضيق والانزعاج وذلك على مراحل قصيرة متتالية بينما يركز في نفس الوقت على عامل خارجي للاستثارة.

وييسر ذلك الوصول إلى الذكريات الصادمة وبالتالي تتم معالجة المعلومات بطريقة توافقية، مع إيجاد علاقات ربط جديدة بين الأشياء تثمر عن نظرة أكثر إيجابية.

وقد يفيد العلاج بطريقة EMDR أيضًا طالب العلاج ممن يعانوا من اضطرابات القلق، والاحتراق النفسي، والاضطرابات المرتبطة بتناول الطعام، والمقامرة المَرضية، والإدمان المادي والسلوكي، والتعلق المرضي، والألم المزمن.